You are using an outdated browser. Please upgrade your browser to improve your experience.

لتطوير حلول وعمليات على مستوى عالي من الابتكار.

تحقيق توقعات العملاء وتلبية احتياجات التغذية للمحاصيل المختلفة في جميع أنحاء العالم، ومحاولة تقليل التأثير البيئي لأدنى حد ممكن: من أجل هذه الأهداف قامت شركة فالاجرو دائمًا بالاستثمار في البحث والتطوير، لتطوير حلول وعمليات على مستوى عالي من الابتكار.

تحولت أفضل الأفكار التي ولدت من رحم أبحاث شركة فالاجرو إلى نماذج أولية رائدة. يتم صياغة هذه النماذج الأولية في المختبر، واختبارها عبر فحص دقيق ثم تخضع لاختبارات صارمة في الحقول المفتوحة وفي مناطق وظروف بيئية مختلفة. إنها عملية طويلة ومعقدة والتي تستفيد من المعرفة العملية الزراعية لشركة فالاجرو على مدار أكثر من 30 عامًا من الخبرة.

وباتّباع هذا النهج، أدت الأبحاث التي أجرتها فالاجرو إلى إنشاء منصة تقنية  GeaPower:  يتم اختيار مواد خضرية أولية ممتازة لتحديد واستخلاص المكونات الفعالة والتي يتم دمجها بمهارة في منتجات معينة لتغذية المحصول. إن استخدام الأبحاث الانتقائية وأحدث التكنولوجيات، جنبًا إلى جنب مع التطبيق المسئول والمستهدف لعلم الجينوم وعلم البروتينات الوراثية وعلم الأنماط الظاهرية يجعل تحقيق الحلول المبتكرة ممكنًا لعمليات نمو المحاصيل المختلفة.

المحفزات البيولوجية:

أداة لتحسين جودة الإنتاج

ما المقصود بها؟

تتضمن المحفزات البيولوجية الزراعية تركيبات لمواد مختلفة يتم استخدامها مع النباتات أو التربة من أجل تعديل وتحسين العمليات الفسيولوجية للمحاصيل، مما يجعلها أكثر كفاءة وفعالية. تعمل المحفزات البيولوجية على فسيولوجية النباتات من خلال وسائل أخرى غير المغذيات، لتقوم بتحسين القوة، والغلة والجودة، كما يسهم في المحافظة على التربة بعد الزراعة.

يزداد يومًا بعد يوم استخدام المحفزات البيولوجية في الإنتاج الزراعي في كافة أنحاء العالم ويمكن لها أن تساعد بشكل فعال في التغلب على التحديات المتمثلة في الطلب المتزايد على الغذاء من سكان العالم الذين هم في نمو مستمر. ورغم أن المحفزات البيولوجية كانت تستخدم بشكل رئيسي في البداية في الزراعة العضوية ومن أجل محاصيل الخضروات والفاكهة ذات القيمة المضافة العالية، فإنها تؤدي الآن دورًا متزايد الأهمية في الزراعة التقليدية، باعتبارها مكملاً للأسمدة ومنتجات حماية المحاصيل وكذلك الممارسات الزراعية بشكل عام. وهي في الحقيقة متوافقة بشكل مثالي مع التقنيات الزراعية الأكثر تقدمًا والتي تميز الإدارة المتكاملة للمحاصيل (ICM) وهي حجر الزاوية في الزراعة المستدامة.

ما الذي تستخدم من أجله؟

وفقًا للمجلس الأوروبي لصناعة المحفزات البيولوجية (EBIC)، فإن وظيفة المواد و/أو الكائنات الدقيقة الموجودة في المحفزات البيولوجية هي تحفيز العمليات الطبيعية من أجل:

  • تحسين امتصاص المواد الغذائية وكفاءة الاستخدام،
  • تحسين القدرة على تحمل الإجهاد اللا أحيائي،
  • تحسين جودة المحاصيل. .
ما الذي يميّز المحفزات البيولوجية عن غيرها من الوسائل الفنية الأخرى في مجال الزراعة؟ 

تعمل المحفزات البيولوجية من خلال آليات مختلفة عن الأسمدة، بغض النظر عن وجود مغذيات في المنتجات. بالإضافة إلى ذلك، فإن المحفزات البيولوجية تتميز عن الكيميائيات الزراعية لأنها تؤثر فقط على قوة وحيوية النباتات وليس لها أثر مباشر ضد الآفات أو الأمراض.
ولذلك تعد المحفزات البيولوجية مكملة لاستخدام الأسمدة ومنتجات حماية المحاصيل.

الإطار التشريعي

إن الطّابع المميّز الابتكاري لقطاع المحفزات الحيوية يتطلب نهجًا تنظيميًا مرنًا وتحديدًا لإطار العمل القانوني العام الذي يحمي وينظم الابتكار في مجال الصناعة.
وبالنسبة للسوق الأوروبي، l’EBIC  بدعم السلطات الأوروبية في تحديد تنظيم فعال ومشترك لصالح وفائدة المزارعين والمستهلكين والصناعة والبيئة.

لمزيد من المعلومات حول المحفزات البيولوجية يمكنكم قراءة دراسة المركز العلمي الإيطالي للأسمدة وزيارة الموقع الشبكي للمركز 

منصة تكنولوجيا GeaPower:

ابتكار اليوم لصالح الغد

 

استخدام العلم لرصد واستغلال إمكانيات الطبيعة مع الاهتمام بالاستدامة البيئية: هذا هو المبدأ الذي تستند إليه تكنولوجيا GeaPower. إنها الأداة التكنولوجية الحصرية التي طورتها شركة فالاجرو لتحويل المكونات الفعالة الكامنة إلى حلول مغذية عالية الجودة.

تكنولوجيا GeaPower هي الأساس للحلول الزراعية، ومن الآن، يتم استخدام إمكانياتها لتطبيقات صناعية أخرى، بداية من العلف الحيواني وحتى مجال مستحضرات التجميل والمغذيات الدوائية.

تعتمد تكنولوجيا GeaPower نهجًا لتحقيق التميز، بناءً على أربعة مفاهيم أساسية:

المعرفة المتعمقة بالمكونات الفعالة والمواد الأولية

إن معرفتنا المتعمقة بالخصائص البيولوجية والكيميائية للمواد الأولية - والتي يتم انتقاؤها على نحو مسئول في البيئات الأصلية - تتيح لنا تحديد وتمييز والمحافظة على المكونات الفعالة النوعية التي يمكن أن تساعدكم على الوصول إلى الاستجابة الفسيولوجية المستهدفة في النباتات.

عمليات الاستخراج المحمية بحقوق الملكية


فيما يتعلق بكل مادة أولية، و كل مادة فعالة، يقوم باحثونا بانتقاء وتحسين عملية الاستخلاص الأكثر كفاءة وفعالية بناءًا على الحل المرغوب.
وبهذه الطريقة فقط يصبح من الممكن المحافظة على المكونات الفعالة في النباتات. وهذه هي القوة الحقيقية لمنتجاتنا.

تقنيات فحص وتحقيق متقدمة


تقوم مختبراتنا بتحديد عملية التصنيف الفيزيائي والكيميائي والبيولوجيللمواد الموجودة في المستخلصات التي تم الحصول عليها من المواد
الخام. نحن نستخدم علم الجينوم، ونظم مراقبة وتحليل الظواهر النباتية، وعلم البروتيوميات، والأيض من أجل فك رموز المحفزات الجينية والجزيئية، والحصول على استجابات فسيولوجية محددة في النظم النباتية. وهذا يساعدنا على فهم طريقة عمل منتجاتنا. وبفضل تقنيتنا، يمكننا تحليل العشرات من النماذج ومئات العينات لكل تجربة لرسم الاستجابات الفسيولوجية في ظروف بيئية مختلفة.

قدرة مثبتة على تقديم حلول فعالة لتلبية متطلبات عملائنا

إن المعرفة المثالية بالوظائف المرتبطة باستخدام المكونات الفعالة التي تم استخلاصها وتوصيفها، بالإضافة إلى القدرة على دمجها، يتيح لنا أن نقدم لعملائنا أفضل حل يلبي احتياجاتهم.
ننا ندمج وظائف الأعمال في قسمي التسويق والأبحاث والتطوير ليعملا سويًا بشكل وثيق، فنحن نؤمن بأهمية تحديد وعرض منتجات السوق التي تتضمن أفضل الفرص الممكنة للتطوير.